شبكة بحوث وتقارير ومعلومات

مرحبا بكم في شبكة بحوث وتقارير ومعلومات

اليوم السبت 25 مايو 2024 - 2:38 ص


اخر المشاهدات
الأكثر قراءة


عناصر الموضوع

غير مصنف

خروج قطرات دم بعد الدش المهبلي وأثره على غشاء البكارة # أخر تحديث اليوم 2024/05/24

السؤال :

السلام عليكم.
كنت أعاني من إفرازات صفراء وحكة، وقد استعملت دشاً مهبلياً، وبعد استعماله وجدت نقطتين من الدماء، وذهبت إلى طبيبة نسائية ولكن خجلت أن أقول لها ما حدث، وأجرت لي ايكو للرحم، وقالت لي: إنه لا يوجد تكيسات على الرحم، وأجرت لي فحصاً نسائياً، وقالت لي: إنها التهابات فطرية، وقد وصفت لي Fluco وكريم Lotrider والآن أستعمل العلاج، ولكنني خائفة جداً مما حصل، فهل من الممكن أن يكون قد تأذّّى غشاء البكارة؟

أرجو إفادتي لأن زفافي بعد سبعة أشهر، وإذا كان قد تأذّى غشاء البكارة فهل أخبر خطيبي بما حدث؟
وجزاكم الله خيراً.

الجواب :

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ سلمى حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:
لا أدرى من نصحك باستعمال الدش المهبلي وأنت غير متزوجة، والدش المهبلي عبارة عن أنبوب طويل متصل بحاوية بلاستيكية أو مطاطية تحتوي على بودرة مذابة بالماء، ويتم إدخال الأنبوب الطويل إلى داخل المهبل والضغط على الحاوية البلاستيكية فيندفع السائل إلى داخل المهبل لغسله من الإفرازات.
وفي الحقيقة أنا ضد استعمال الدش المهبلي في حالة الالتهابات للمتزوجات حتى لا تندفع الالتهابات إلى داخل الرحم.
وبالطبع فلا يمكن استعماله لغير المتزوجات لما قد يحمله من ضرر على غشاء البكارة!! والآن وبعد ما حصل فلا يمكنني تأكيد أو نفي إن كان الغشاء قد تضرر أم لا؟ وما هي درجة التضرر إن كان قد تضرر فعلاً؟ وقد كانت فرصة طالما أنك قد أجريت الكشف النسائي عند الطبيبة أن تسأليها عن وضع الغشاء بحجة خوفك من الالتهابات على غشاء البكارة من غير أن تخبريها بما حصل فعلاً، ويمكنك فعل ذلك إن كانت لك مراجعة معها، وإذا لم يكن لك مراجعة فخذي موعداً معها واذكري أنك تودين التأكد من أن الالتهابات قد اختفت قبل الزواج، واسأليها عن وضع الغشاء في نفس الوقت.
والله الموفق.
___________________________________________________
انتهت إجابة الدكتورة سامية النملة ولمزيد فائدة أحلناها على المستشار الشرعي أحمد مجيد الهنداوي.

فأول ما نبدأ به هو أننا نهنئك على قرب حصول زفافك ونسأل الله عز وجل أن يتمم هذا العرس على اليمن والبركة وأن يجعله زواجاً مباركاً وأن يرزقك الذرية الصالحة وأن يجعلك وزوجك زوجين صالحين وأن يمنَّ عليكما ببناء بيت مؤمن تقيمانه على طاعة الرحمن ويكون بينكما المودة والرحمة والتعاون على البر والتقوى.. آمين.

وأما عما أشرت إليه فقد تكفلت الطبيبة المختصة الفاضلة بالبيان الواضح والجلي لوضعك الذي سألت عنه والذي يتعلق بغشاء البكارة، ونحن نؤكد على ما أشارت إليه الطبيبة الفاضلة – حفظها الله تعالى – لأن هذا الأمر سيعطيك قدراً من الراحة والطمأنينة عند اكتشاف أن الغشاء – بحمد الله عز وجل – لم يتضرر، وأيضاً فلو فرض أنه قد تضرر فإن هذا التضرر على قسمين: فتارة يكون تضرراً كاملاً وتارة يكون تضرراً نسبيّاً، أي قدر من التمزق الذي حصل، وهذا أمر وارد، ولكن ومع هذا فلا ينبغي القلق ولا ينبغي أن يحصل لك أي تأذٍ من هذه الناحية، فالمطلوب أن تقومي بالإرشاد التي أرشدتك إليه الطبيبة وذلك بأن تذهبي للفحص الطبي عن الطبيبة وأن تسأليها وبكل صراحة عن الغشاء هل تضرر أم لا، فإن هذا من حقك وهذا الأمر لابد منه لتحصل الطمأنينة في هذا الأمر، فإذا تبين أن الغشاء سليم بحمدِ الله فلا ينبغي أن تخبري بمثل هذا الأمر لخاطبك أو لأهلك بل تكتفي – بحمد الله عز وجل – على السلامة في هذا الشأن، ولتطوي حينئذ ال ولتكوني حذرة من الاستعمالات التي قد تؤذي غشاء البكارة والتي منها مثل هذا العلاج الذي قد يضر أحياناً وكذلك استعمال خرطوم الماء وتسليطه على فتحة المهبل فإن هذا أيضاً قد يضر، فلتنتبهي أيضاً إلى هذا الأمر، فالمطلوب الآن هو التثبت من وضع الغشاء وهذا أمر بإمكانك أن تقومي به في أقرب فرصة – بإذن الله عز وجل – .

وأما أن إخبار الخاطب، فإذا تبين عدم الضرر فلا ينبغي أن تأتي بأي ذكر لهذا ال، بل عليك أن تتناسيه ولا تلتفتي إليه لأنه يمكن أن يفتح عليك باباً من القيل والقال – كما لا يخفى على نظرك الكريم – وإذا فرض أن الغشاء تضرر فإن التضرر – كما أشرنا – ليس بدرجة واحدة، فينبغي حينئذ أن ترسلي إلى الشبكة الإسلامية لتبيني مدى التضرر الذي حصل وهل هو تمزق كامل أم تمزق نسبي، فكل ذلك لابد من معرفته لإيجاد الجواب المناسب لكيفية التعامل مع خاطبك في هذا الأمر، مضافاً إلى ذلك: أنه لو قدر وجود شيء من الضرر فينبغي أن تذكري لنا طبيعة خاطبك وطبيعة تفاهمه وهل هو من النوع الذي يتفهم مثل هذه الأمور أم أنه قد يحصل له عدم تفهم، فهذا الأمر لابد من ذكره حتى يكون الجواب مناسباً ودقيقاً في هذه الأمور التي لا يخفى عليك أنها من الأمور المهمة عند الناس ويهتمون لها كثيراً.

فلتطمئني إذن ولتدفعي عن نفسك القلق ولتقومي بالفحص الطبي، والظاهر – إن شاء الله جل وعلا – أنك معافاة سليمة؛ لأن الغشاء إذا تمزق عادة ما يكون ذلك مصحوباً بشيء من الآلام وشيء من نزول الدم ولو بنسبة يسيرة ولكنه يكون ظاهراً في الغالب، فالظاهر – بحمد الله عز وجل – أنه ليس لديك شيء في هذا المعنى، ومع هذا فلابد من الفحص الطبي الذي أشارت إليه الطبيبة الفاضلة، وبانتظار مراسلتك الكريمة إلى الشبكة الإسلامية مع التكرم بالإشارة إلى رقم هذه الاستشارة، وعليك بالاستعانة بالله جل وعلا ودعائه والتضرع إليه، والله يتولاك برحمته ويرعاك بكرمه.
وبالله التوفيق.

 
التعليقات

شاركنا رأيك



أقسام شبكة بحوث وتقارير ومعلومات عملت لخدمة الزائر ليسهل عليه تصفح الموقع بسلاسة وأخذ المعلومات تصفح هذا الموضوع خروج قطرات دم بعد الدش المهبلي وأثره على غشاء البكارة ويمكنك مراسلتنا في حال الملاحظات او التعديل او الإضافة او طلب حذف الموضوع ...آخر تعديل اليوم 05/05/2024


اعلانات العرب الآن