التنبيهات
عاجل
شبكة بحوث وتقارير ومعلومات

اخر المشاهدات
الأكثر مشاهدة
اهم الروابط

شبكة بحوث وتقارير ومعلومات

وصف جديد هنا




خروج قطرات من البول نتيجة التوتر المتولد عن الوسواس القهري المتعلق بالطهارة

اقرأ ايضا

-
[ تسوق وملابس الامارات ] سيرجنت ميجور ... أبوظبي
- [ تعرٌف على ] العلاقات التشيكية الجنوب إفريقية
- [ مؤسسات البحرين ] مركز التيسير للعناية بالسيارة ... منامة
- [ تعرٌف على ] موروغورو
- [ تعرٌف على ] ديفيد هاول (ضابط في الجيش البريطاني)
- [ تعرٌف على ] السلطة النقدية في سنغافورة
- [ سوبر ماركت السعودية ] سوبر ماركت دار بديره
- [ تعرٌف على ] تحرك شجري
- [ خياطون رجال السعودية ] محل سليمان اليحيى للخياطة
- [ وسطاء عقاريين السعودية ] مبارك عايض عبدالرحمن آل سيف ... الرياض ... منطقة الرياض
- [ صيدليات السعودية ] صيدلية النهدي 168
- [ خدمات قطر ] ماذا تعرف عن بطاقة هيّا مونديال قطر 2022 ؟
- [ تعرٌف على ] كلية هافرفورد
- [ وسطاء عقاريين السعودية ] عبدالعزيز عبدالله ابن محمد الشهري ... الطائف ... منطقة مكة المكرمة
- [ سيارات السعودية ] المكي للسيارات
آخر تحديث منذ 10 يوم
5 مشاهدة

عناصر الموضوع

السؤال :

كنت أعاني من وسواس قهري قبل عدة أشهر، ثم خف تدريجياً ولكني أصبحت بعد الوضوء أخاف من نقضه فأتوتر وأشعر بالحاجة لدخول الحمام مرة أخرى، وتخرج مني بضع نقاط من البول، وبعد أن أنتهي من الصلاة لا أشعر بشيء، فماذا أفعل؟!

وشكراً.

الجواب :

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ عاشقة الأقصى حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فإن الوساوس القهرية هي نوع من القلق النفسي وليست أكثر من ذلك، والوساوس القهرية قد تكون في شكل أفكار أو خواطر أو نوع من المخاوف أو أفعال وأعمال تأخذ طابع الرتابة والطقوسية، وقد يجد الإنسان صعوبة في مواجهتها والتخلص منها بالرغم من قناعاته التامة بأنها ليست ذات جدوى وأنها سخيفة.

العلاج الأساسي للوساوس القهري هو أن يتفهم الإنسان طبيعة هذه الوساوس وأنها هي نوع من القلق النفسي وليست أكثر من ذلك، وهي ليست دليلاً على وجود مرض عقلي أو مرض ذهاني، وهي ليست ضعفا في شخصيتك وليست قلة في إيمانك أبداً، والذي يتفهم طبيعة الوساوس هذا يساعده كثيراً في علاجه.

وأما بالنسبة لتدخل الشيطان ووسوسته فإن الشيطان يوسوس في كل شيء ويترصد الإنسان، ولكن الإنسان مكرّم عليه والإنسان أقوى منه، والإنسان الذي يتمسك بعقيدته ويكثر من التعوذ والاستغفار لن يجد الشيطان له طريقاً إليه لكي يضله أو يغويه، وكما قال تعالى: ((إِنَّهُ لَيْسَ لَهُ سُلْطَانٌ عَلَى الَّذِينَ آمَنُوا وَعَلَى رَبِّهِمْ يَتَوَكَّلُونَ))[النحل:99]، وكما قال تعالى: ((إِنَّ عِبَادِي لَيْسَ لَكَ عَلَيْهِمْ سُلْطَانٌ))[الإسراء:65].

وهذه الوساوس هي حالات نفسية؛ لأنه قد ورد علمياً أنه توجد بعض التغيرات البيولوجية والتغيرات الكيميائية التي تؤدي إلى هذه الوساوس، فالتفهم الواعي للوسوسة القهرية يساعد إن شاء الله في علاجها.

وعليك بالثقة في النفس، والتعوذ بالله من الشيطان الرجيم، وتطبيق المبادئ السلوكية الأخرى والتي تقوم على التعريض مع منع الاستجابة – هذا منهج سلوكي معروف – والتعريض نعني بأن يعرض الإنسان نفسه إلى مصدر وساوسه ولكنه لا يستجيب، فأنت في حالتك عليك أن تتوضئي ولا تعيدي الوضوء مطلقاً، هنا تكوني قد عرضت نفسك لمصدر الوسواس وهو الوضوء وكذلك الخوف من نقضه، ولكنك لا تقومي أبداً بإعادته حتى لو أتاك هذا الشعور بالدخول إلى الحمام، إذن تحقير الفكرة ومقاومتها مع التعريض لها يعتبر علاجاً أساسياً.

وأما بالنسبة لخروج نقاط من البول منك هل هو شعور أم هو حقيقي، فإذا كان شعور فقط فهذا الشعور يجب ألا يُتبع ويجب أن يتم تجاهله بصورة تامة، أما إذا كان حقيقيا فالذي أنصح به هو أن تقومي ببعض الفحص على الأقل، وذلك بفحص البول والتأكد من أنه لا توجد أي التهابات، كما أنه سيكون من المفيد لك أن تذهبي دائماً إلى الحمام قبل الوضوء وتقضي حاجتك، وبعد أن ينقطع البول أرجو أن تدفعي قليلاً ليخرج ما تبقى من البول؛ لأنه يُعرف أن لدى بعض الناس حتى حين انقطاع البول يتبقى لديهم حوالي عشرون إلى ثلاثين بالمائة من كمية البول، تكون لازالت موجودة في داخل المثانة، ولذا يجب أن يدفع الإنسان هذا الدفع العضلي لكي يخرج ما تبقى من بول.

فهذا سوف يكون أمراً مساعداً بالنسبة لك، وحتى نتأكد من أن هذه الوساوس وهذا القلق وهذا التوتر زال زوالاً كاملاً سوف أصف لك دواءً بسيطاً وفعالاً ومتميزاً وليس له أي ضرر إن شاء الله عليك، هذا الدواء يعرف تجارياً باسم (فافرين Faverin) ويعرف علمياً باسم (فلوفكسمين Fluvoxamine)، أرجو أن تبدئي في تناوله بجرعة خمسين مليجراماً ليلاً بعد الأكل لمدة شهر، ثم ترفعين الجرعة بعد ذلك إلى مائة مليجرام ليلاً لمدة أربعة أشهر، ثم تخفضين الجرعة إلى خمسين مليجراماً ليلاً لمدة ثلاثة أشهر أخرى، وبعد ذلك تتوقفين عن تناوله.

هذا الدواء يعالج القلق خاصة الوساوس القهرية، وهو يحسن المزاج إن شاء الله تعالى، ويجعلك تحسين بالاسترخاء، وهذا في حد ذاته سوف يعود عليك إن شاء الله تعالى بالفائدة، ويرفع من كفاءتك النفسية، ويمكنك الاستزادة بالاطلاع على العلاج السلوكي للوساوس في الاستشارات التالية: (^262448^-^262925^-^262925^-^261359^-^262267^).

نسأل الله لك العافية والتوفيق والسداد.

وبالله التوفيق.



شاركنا تقييمك




اقرأ ايضا

- [ تعرٌف على ] صيغة المستندات المنقولة
- [ ملابس السعودية ] مؤسسة عبدالله عبد الرحمن التجارية
- [ معلومات عامة ] انجازات السعودية عام 2017
- [ أدعية ] تعرف على أهم 27 عبارة من عبارات وأدعية للعزاء
- [ تعرٌف على ] الدوري الإسباني 1929
- [ صحة وطب الامارات ] مركز الانامل الطبي لجراحة يوم الواحد ... أبوظبي
- [ تعرٌف على ] بريهان سافاش
- [ شركات طبية السعودية ] شركة فارما هوم للادوية ... الدمــام
- [ دليل دبي الامارات ] بروك للنباتات والمناظر الطبيعية ذ م م ... دبي
- [ مؤسسات البحرين ] الطوب و الاسمنت للمقاولات ... المنطقة الشمالية
- [ وسطاء عقاريين السعودية ] محمد عقيل محمد الصمعاني ... بريده ... منطقة القصيم
- [ وسطاء عقاريين السعودية ] صقر مرزوق وسمي الشمري ... الرياض ... منطقة الرياض
- [ تعرٌف على ] أكسيد السترونشيوم
- [ دليل أبوظبي الامارات ] مخبز فيرونا ... أبوظبي
- [ مبيعات وخدمات تأجير السعودية ] مكتب اعمال اليسر للعقارات
 
شاركنا رأيك بالموضوع
التعليقات

لم يعلق احد حتى الآن .. كن اول من يعلق بالضغط هنا

أقسام شبكة بحوث وتقارير ومعلومات دليل خدمات السعودية و عملت لخدمة الزائر ليسهل عليه تصفح الموقع بسلاسة وأخذ المعلومات تصفح هذا الموضوع [ مبيعات وخدمات تأجير السعودية ] مكتب اعمال اليسر للعقارات ويمكنك مراسلتنا في حال الملاحظات او التعديل او الإضافة او طلب حذف الموضوع ...آخر تعديل اليوم 2024/05/30




تواصل معنا