شبكة بحوث وتقارير ومعلومات

مرحبا بكم في شبكة بحوث وتقارير ومعلومات

اليوم الأحد 26 مايو 2024 - 2:03 م




عناصر الموضوع

غير مصنف

الغسيل بماء وملح .. وأثر ذلك على المنطقة الحساسة # أخر تحديث اليوم 2024/05/26

السؤال :

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أنا فتاة مقبلة على الزواج، غسلت المنطقة الحساسة بماء وملح فسبب لي احمراراً واسوداداً وحكة، وقد تناولت حبوب (زيرتك) مع دهان موضعي (باندريم) لمدة أسبوع ولم يأت بنتيجة، فماذا أفعل بكل هذه المشاكل؟ وهل هناك غسول طبي جيد؟ وهل ما فعلته يؤثر على غشاء البكارة؟!

ولكم جزيل الشكر.

الجواب :

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ سارة حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فإن ما حدث عندك هو حالة من الأكزيما، وللأكزيما أنواع وأسباب متعددة، وبما أنك لاحظت ظهورها بعد استخدام هذا المحلول الذي ذكرته فغالباً أنه هو السبب.

ويمكنك تجربة دهن كريم اسمه كيناكومب (Kenacomb) ثلاث مرات يومياً، وإن لم تشعري بتحسن خلال أسبوع فيلزمك كريمات أقوى، ويمكنك حينها تجربة كريم بيتنوفيت (Betnovate) دهن مرتين مدة أسبوع، وستتحسن أو تزول – بإذن الله – لكن الاسوداد قد يأخذ وقتاً أطول حتى يزول.

وأنصحك بعدم استخدام أي غسولات ولا أي مركبات كيميائية لتنظيف المنطقة التناسلية، ويكفي التنظيف بالماء العادي والصابون الطبي غير الملون وغير المعطر ( مثل الصابون المخصص للأطفال ) مع تجفيف المنطقة بطريقة لطيفة بالضغط بواسطة منشفة من القطن الأبيض، مع استعمال ملابس داخلية غير ضيقة ومصنوعة من القطن الكامل، وذات لون أبيض.

واطمئني – يا عزيزتي – فما حدث لك حتى لو سبب لك حكة شديدة فلن يؤثر على غشاء البكارة؛ فالغشاء في هذه الحالات لا يتأذى بإذن الله، نسأل الله عز وجل أن يديم عليك ثوب الصحة والعافية دائماً.

وبالله التوفيق.

 
التعليقات

شاركنا رأيك



أقسام شبكة بحوث وتقارير ومعلومات عملت لخدمة الزائر ليسهل عليه تصفح الموقع بسلاسة وأخذ المعلومات تصفح هذا الموضوع الغسيل بماء وملح .. وأثر ذلك على المنطقة الحساسة ويمكنك مراسلتنا في حال الملاحظات او التعديل او الإضافة او طلب حذف الموضوع ...آخر تعديل اليوم 05/05/2024


اعلانات العرب الآن