شبكة بحوث وتقارير ومعلومات

مرحبا بكم في شبكة بحوث وتقارير ومعلومات

اليوم الأحد 26 مايو 2024 - 3:50 م


اخر المشاهدات


عناصر الموضوع

غير مصنف

أعاني من إفرازات مائية فهل تؤثر على زوجي؟ وهل هي التهاب؟ # أخر تحديث اليوم 2024/05/26

السؤال :

السلام عليكم

بالفترة الأخيرة بدأت أعاني أثناء الجماع من زيادة الإفرازات المهبلية وتكون مائية, بالإضافة إلى ذلك ألاحظ خلال اليوم بعض الإفرازات المائية الشفافة ولكنها لزجة, وأحيانا تكون صفراء ولزجة, وألاحظ رائحة بملابسي الداخلية, علما أني أبدلها 3 مرات على الأقل باليوم, وأحافظ جدا على نظافة الفرج بغسله عدة مرات باليوم, ومع ذلك أشعر برطوبة ورائحة, وأنا على هذه الحالة منذ فترة ليست بسيطة, فهل هذا يدل على وجود التهاب معين؟ وهل ممارسة العلاقة الزوجية بهذه الحالة يمكن أن تنقل عدوى لزوجي؟

بعد الإجهاض كان لدي التهاب مهبلي, وفطريات, وتلقيت علاجا موضعيا وفمويا, وبعدها علاجا وقائيا مدة 3 أشهر بفيتامين سي مدة 3 أيام بعد الدورة, ولكن زوجي لم يتلق أي علاج؛ لأن الطبيبة ادعت أن هذه الأمور لا تسبب العدوى, فهل هذا صحيح؟ رغم أنها لم تجر أي فحص للإفرازات مجرد فحص سريري, وكيف يمكن أن أميز بشكل عام بين الإفرازات الطبيعية وبين إفرازات الالتهابات؟

وسؤال أخير هناك علاج للفطريات أو الالتهاب يتم إدخالها للمهبل -كبسولة- فهل يمكن استخدامها بعد العلاقة الزوجية بيوم إذا كان القذف داخل المهبل؟ أم أن هذا يمكن أن يتسبب بأضرار؟

شكرا وجزاكم الله خيرا.

الجواب :

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ sarah حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

فمن الطبيعي أن تلاحظ السيدة نزول الإفرازات بعد الجماع مع استمرارها لفترة من 1-2 يوم, وذلك لأن السائل المنوي المقذوف لا يصعد كاملا إلى جوف المهبل، بل إن ما يصعد هي النطف التي تكون قادرة على الحركة بسرعة، أما باقي السائل، وكذلك النطف الميتة أو الضعيفة الحركة فتخرج على شكل إفرازات, وتمتزج بالإفرازات المهبلية الأخرى وتصبح ذات رائحة حادة.

ومن هنا وجب عدم تأخير الغسل بعد الجماع لأكثر من ساعات قليلة لتقليل فرصة حدوث الالتهابات الجلدية.

والإفرازات الطبيعية التي تحدث عند المرأة هي إفرازات بيضاء أو شفافة حسب مرحلة الدورة الشهرية لكن لا رائحة لها ولا تسبب الحكة ولا الحرقة.

أما الإفرازات الالتهابية فهي ذات لون بني, أو رمادي, أو تكون بيضاء كقطع الجبن, ولها رائحة, وتسبب الحكة والحرقة.

الإفرازات الالتهابية بعضها معدٍ, وبعضها غير معدٍ, وهذا يتبع نوع الفيروس أو نوع الجرثوم المسبب, وهنالك أنواع كثيرة من الالتهابات لا مجال لذكرها هنا.

ولتحديد احتمالية انتقال الالتهاب للزوج يجب أن تتم زراعة لعينة من الإفرازات عند السيدة بالمختبر، فإن كانت من النوع المعدي فيجب أن يتم علاج الزوج أيضا بنفس الدواء.

إن استعمال التحاميل بعد الجماع بيوم لا يسبب ضررا ولا يقلل من مفعول التحميلة, لكن يجب عدم حدوث الجماع بنفس يوم استعمال التحاميل.

ودوما يفضل علاج أي التهاب عند السيدة بشكل كامل قبل العودة لممارسة العلاقة الزوجية، فهذا أفضل لها ولزوجها.

نسأل الله عز وجل أن يديم عليك الصحة والعافية دائما.

 
التعليقات

شاركنا رأيك



أقسام شبكة بحوث وتقارير ومعلومات عملت لخدمة الزائر ليسهل عليه تصفح الموقع بسلاسة وأخذ المعلومات تصفح هذا الموضوع أعاني من إفرازات مائية فهل تؤثر على زوجي؟ وهل هي التهاب؟ ويمكنك مراسلتنا في حال الملاحظات او التعديل او الإضافة او طلب حذف الموضوع ...آخر تعديل اليوم 05/05/2024


اعلانات العرب الآن