شبكة بحوث وتقارير ومعلومات

اخر المشاهدات
الأكثر مشاهدة
اهم الروابط

شبكة بحوث وتقارير ومعلومات

موقع يحتوى الكثير من ملخصات وبحوث وتقارير بجميع المجالات وكلها جاهزة للطباعة والنسخ … كما يحتوي محرك بحث يسهل عليك عملية إستخراج المعلومة بسهولة ويسر .




[ تعرٌف على ] الطاقة النووية في ألمانيا

اقرأ ايضا

-
[ دليل الشارقة الامارات ] وادي الكنز لتجارة قطع غيار السيارات المستعملة ... الشارقة
- [ تأمين السعودية ] شركة نتالى
- [ مدارس السعودية ] مدارس مناهل التربية الابتدائيه الأهلية
- [ شركات طبية السعودية ] شركة النهدي الطبيه ... جدة
- [ وسطاء عقاريين السعودية ] محمد احمد صالح الزهراني ... الخضراء ... منطقة مكة المكرمة
- [ تعرٌف على ] متلازمة سوير–جيمس
- [ مؤسسات البحرين ] اسبانا لانشطة المتعلقة بخدمة و صيانة تجميل المواقع ... المنطقة الجنوبية
- [ دليل دبي الامارات ] صالون زهرة النهدة للرجال ... دبي
- [ دليل دبي الامارات ] ملكة خالد محمد لتجارة اللحوم الطازجة والمبرد ... دبي
- [ حكمــــــة ] عن الحسن قال : « كان أهل قرية قد وسع الله عز وجل عليهم في الرزق ، حتى جعلوا يستنجون بالخبز ، فبعث الله عز وجل عليهم الجوع حتى جعلوا يأكلون ما يقعدون »
- [ خذها قاعدة ] وأنا الغريب تعبت من صفتي. - محمود درويش
- [ تجميل صالونات الامارات ] صالون النضارة للسيدات
- [ مصطلحات طبية ] 5 استخدامات لدواء سبترين دى اس مضاد حيوي
- [ مقاولون السعودية ] مؤسسة بن عميرة للمقاولات
- [ تعرٌف على ] قابلية التحكم
آخر تحديث منذ 4 يوم
17 مشاهدة

عناصر الموضوع

تم النشر اليوم 2024/06/13 | الطاقة النووية في ألمانيا

خلفية تاريخية

احتوت الإصدارات الألمانية في خمسينيات وستينيات القرن العشرين انتقادًا لبعض خصائص الطاقة النووية ومن بينها أمانها. رأى الكثيرون أن التخلص من النفايات النووية مشكلة عظمى، وعُبر عن المخاوف بشكل معلن حتى منذ عام 1954. في عام 1964 ذهب أحد المؤلفين بعيدًا حتى صرح «بأن الأخطار والتكاليف للتخلص النهائي الضروري من النفايات النووية قد يجعل التخلي عن تطوير الطاقة النووية أمرًا ضروريًّا». كما في العديد من الدول الصناعية فإن الطاقة النووية في ألمانيا بدأ تطويرها في أواخر خمسينيات القرن العشرين. لم تعمل سوى القلة من المفاعلات التجريبية قبل عام 1960، وقد افتُتحت محطة طاقة نووية تجريبية في كال أم مين في عام 1960. كل محطات الطاقة النووية الألمانية التي افتُتحت بين عامي 1960 و1970 -كما في كل التي افتُتحت في العالم- كانت استطاعة خرجها أقل من 1,000 ميغاواط وقد أُغلقت جميعها الآن. بدأت أول محطة طاقة نووية كادت تكون تجارية بالكامل بدأت العمل عام 1969: أوبريغهايم استمرت في العمل حتى عام 2005، حين أُغلقت بقرار إنهاء عمل أصدرته الحكومة. أول محطة باستطاعة خرج تفوق 1000 ميغاواط لكل وحدة كانت محطة وحدتي بيبليس للطاقة النووية وقد بنيت الوحدتان في عام 1974 و1976 تباعًا. خُطط لدورة مغلقة للوقود النووي، بدءًا من عمليات تعدين في سارلاند والغابة السوداء (حيث التركيز الكبير لفلز اليورانيوم)، وإنتاج حشوات قضبان الوقود النووي في هاناو، وإعادة معالجة الوقود المصروف في محطة إعادة معالجة الوقود النووي التي لم تبنَ قط في فّاكرزدورف. كانت النية تخزين النفايات النووية في مستودع عميق تحت الأرض، كجزء من مشروع غورليبين للتخزين طويل الأمد. اليوم هناك عملية بحث «أكثر انفتاحًا (بالألمانية: ergebnisoffener)» على امتداد البلد كلها لتخزين الوقود النووي المشع. في بدايات ستينيات القرن العشرين كان هناك اقتراح لبناء محطة طاقة نووية في برلين الغربية، ولكن المشروع أُسقط عام 1962. جرت محاولة أخرى لبناء مفاعل في مدينة كبرى عام 1967، حين خططت شركة باسف لبناء محطة طاقة نووية في أرضها في لودفيغزهافن، لتوفير البخار المحمص لأغراض العمليات الصناعية. سُحب المشروع من قبل باسف نفسها. في عام 1959، أسست 15 شركة كهرباء تابعة للبلديات اتحاد المفاعل ذ. م. م. (بالألمانية: (Arbeitsgemeinschaft Versuchsreaktor, AVR) لاستعراض جدوى وصلاحية مفاعل الحرارة العالية (إتش تي جي آر) المبرد بالغاز والمهدأ بالغرافيت. في أوائل ستينيات القرن العشرين بدأ الاتحاد تصميم وبناء مفاعل الاتحاد (مفاعل آا فاو إر AVR) في مركز أبحاث يوليش. اجتاز المفاعل أول حرجية (حالة نووية حرجة) في عام 1966، واستمر عمل مفاعل الاتحاد لأكثر من 22 سنة. رغم إظهار نظام تغذية وتفريغ الوقود جاهزية ممتازة، فقد أُغلق المفاعل لأسباب سياسية في عام 1988. كان مفاعل الاتحاد مصممًا لاستيلاد اليورانيوم-233 من الثوريوم-232. الثوريوم 232 أكثر توفرًا في قشرة الأرض بمئة ضعف من اليورانيوم-235. في عام 1965 وقبل بدء عمل مفاعل الاتحاد، بدأ العمل على تصميم أولي لنموذج مفاعل حرارة عالية تجاري يستخدم الثوريوم، وسمي تي إتش تي آر-300. تزامن مفاعل الحرارة العالية ذو استطاعة 300 ميغاواط كهرباء مع الشبكة الكهربائية في عام 1985. بعد ستة أشهر علقت كرية وقود في نواة المفاعل. أعيد تشغيله بعد إجراء الإصلاحات وعمل بدءًا من يوليو عام 1986، ووصل لاستطاعته الكاملة في سبتمبر 1986. عمل حتى سبتمبر 1988، وأغلق في سبتمبر 1989. بحلول عام 1992، خططت مجموعة شركات ألمانية وسويسرية للمضي في بناء مفاعل إتش تي آر-500، وهو تصميم استخدم بشكل كبير تكنولوجيا تي إتش تي آر-300. ولكن البيئة السياسية المعادية آنذاك أوقفت أي جهود للمضي قدمًا. يطارد الصينيون الآن هذه التكنولوجيا فيما يسمونه مفاعل إتش تي آر- بّي إم. في أوائل سبعينيات القرن العشرين، منعت مظاهرات شعبية كبيرة بناء محطة نووية في فّيل. كانت احتجاجات فّيل مثالًا على تحدي المجتمع المحلي للصناعة النووية عبر إستراتيجية من العمل المباشر والعصيان المدني. اتُّهمت الشرطة آنذاك باستخدام وسائل العنف غير المبرر. ألهم نجاح مناهضة الطاقة النووية في فّيل الحركات المعارضة للطاقة النووية في أنحاء ألمانيا وفي أماكن أخرى. كانت محطة رايزنبرغ للطاقة النووية أول محطة طاقة نووية (تجريبية بشكل كبير) في ألمانيا الشرقية. كانت استطاعتها قليلة وعملت من عام 1966 وحتى 1990. ثاني محطة بدأت العمل كانت محطة غرايفسفالد للطاقة النووية، وقد خطط لها أن تحتوي ثمانية مفاعلات روسية من طراز فّي فّي إي آر-440 ذات الاستطاعة 440 ميغاواط. اتصلت أول أربعة مفاعلات بالشبكة الكهربائية بين عامي 1973 و1979. عمل مفاعل غرايفسفالد 5 لأقل من شهر قبل إغلاقه، ألغيت المفاعلات الثلاثة الأخرى أثناء مراحل مختلفة من بنائها. في عام 1990، أثناء إعادة توحيد ألمانيا، أُغلقت جميع محطات الطاقة النووية في ألمانيا الشرقية بسبب عيوب في معايير أمانها. كانت محطة شتيندال لتوليد الكهرباء بالطاقة النووية في ألمانيا الشرقية لتكون أكبر محطة نووية في ألمانيا. بعد إعادة توحيد ألمانيا وبسبب المخاوف من التصميم السوفييتي أوقف البناء ولم يتم بناء المحطة أبدًا. في تسعينيات القرن العشرين دمرت أبراج التبريد الثلاثة التي كانت قد نصبت وأصبحت المنطقة اليوم عقارًا صناعيًّا.

شرح مبسط

الطاقة النووية في ألمانيا وفرت 11.63% من الكهرباء في عام 2017[1] بالمقارنة مع 22.4% كانت قد وفرتها في عام 2010.[2][3]بدأت الطاقة النووية الألمانية مع مفاعلات بغرض الأبحاث في خمسينيات وستينيات القرن العشرين، ورُبطت أول محطة نووية على الشبكة الكهربائية في عام 1969. اعتبارًا من 2017 فإن حصة الطاقة النووية في القطاع الكهربائي بدأت تتقلص عقب قرار استغناء تام عن الطاقة النووية بحلول العقد التالي.



شاركنا تقييمك




اقرأ ايضا

- [ وسطاء عقاريين السعودية ] رغد محمد عبدالله العمري ... الدمام ... المنطقة الشرقية
- [ صيانة و خدمات المباني قطر ] مؤسسة التطور للتجارة والخدمات
- [ وسطاء عقاريين السعودية ] أمل سلطان ناهس الدلبحي ... الرياض ... منطقة الرياض
- [ تعرٌف على ] برج الظلام 3: الأراضي اليباب (رواية)
- [ خذها قاعدة ] وحدك تعتقد ان التاريخ جالس مثل ملائكة الخير والشر على جانبينا ليسجل انتصاراتنا الصغيرة والمجهولة او كبواتنا وسقوطنا المفاجىء نحو الاسفل ولكن التاريخ لم يعد يكتب شيئا انه يمحو فقط. - احلام مستغانمي
- [ مؤسسات البحرين ] الصنوبرية لبيع اللحوم الطازجة ... المنطقة الشمالية
- [ تعرٌف على ] كاكوديل
- [ متاجر السعودية ] حناء روز ... ينبع ... منطقة المدينة المنورة
- [ شركات تكنولوجيا المعلومات قطر ] الغزال لتكنولوجيا المعلومات ... الدوحة
- [ وسطاء عقاريين السعودية ] نشمي عوض عويهان الحربي ... المدينه المنوره ... منطقة المدينة المنورة
- [ دليل أبوظبي الامارات ] واحة الصحراء لتجارة مواد البناء ذ م م ... أبوظبي
- [ مطاعم الامارات ] مطعم كلاسيك ... دبي
- [ وسطاء عقاريين السعودية ] نجوى يوسف قاسم غداف ... المدينه المنوره ... منطقة المدينة المنورة
- [ مطاعم الامارات ] دجاج تكساس ... دبي
- [ مؤسسات البحرين ] مركز هاله للخضروات والفواكه ... منامة
 
شاركنا رأيك بالموضوع
التعليقات

لم يعلق احد حتى الآن .. كن اول من يعلق بالضغط هنا

أقسام شبكة بحوث وتقارير ومعلومات دليل خدمات البحرين و عملت لخدمة الزائر ليسهل عليه تصفح الموقع بسلاسة وأخذ المعلومات تصفح هذا الموضوع [ مؤسسات البحرين ] مركز هاله للخضروات والفواكه … منامة ويمكنك مراسلتنا في حال الملاحظات او التعديل او الإضافة او طلب حذف الموضوع ...آخر تعديل اليوم 2024/06/13




تواصل معنا