شبكة بحوث وتقارير ومعلومات

اخر المشاهدات
مواقعنا
مكس

شبكة بحوث وتقارير ومعلومات




اعلانات

[ تعرٌف على ] حزب الشعب الكندي

اقرأ ايضا

-
[بحث جاهز للطباعة] قائمة بعناوين مشاريع التخرج لتخصص الزراعة -
- [ محامون السعودية ] مكتب المزارقة للمحاماه
- [بحث] خطبة و بحث عن غزوة بدر الكبرى - ملخصات وتقارير جاهزة للطباعة
- [ حلو عربي ] طريقة عمل الخنفروش
- [ خذها قاعدة ] الفعل يلغي الشكوك التي تخلقها الأفكار. - تيهي هسيا
- لون الحلمتين الطبيعي .. وخمس حقائق هامة عن الحلمات تعرفي عليها
- [ وسطاء عقاريين السعودية ] نجاح عايد سطام العنزي ... تبوك ... منطقة تبوك
- [ رقم هاتف ] رقم صيدلية جمعية الدسمة التعاونية
- [ تعرٌف على ] ويست ليبرتي (فيرجينيا الغربية)
- [ تعرٌف على ] العلاقات البيلاروسية الرومانية
- أعاني من توسع فتحة البول مع شقوق وتشوهات، فهل من علاج غير الجراحة؟
- [ تعرٌف على ] العلاقات الأوغندية الرومانية
- جامعة إيشك تاريخ الجامعة
- [ وسطاء عقاريين السعودية ] عبدالعزيز سفر جابر الجعيد ... جدة ... منطقة مكة المكرمة
- [ وسطاء عقاريين السعودية ] طلال بن صعيقر بن مسحل الغويري ... الرياض ... منطقة الرياض
آخر تحديث منذ 12 يوم
- مشاهدة
تم النشر اليوم 2024/07/23 | حزب الشعب الكندي

الخلفية

التشكيل تم تشكيل حزب الشعب (بي بي سي) بعد أسابيع قليلة من استقالة ماكسيم بيرنييه، المرشح في انتخابات قيادة حزب المحافظين الكندي لعام 2017 والوزير السابق في مجلس الوزراء من حزب المحافظين الكندي. في خطاب استقالته، صرَّح بيرنييه أنه سيغادر قائلًا: «أدركت... أن هذا الحزب فاسد فكريًا وأخلاقيًا للغاية بحيث لا يمكن إصلاحه». ذكر بيرنييه أيضًا أنه في عهد زعيم المعارضة أندرو شير، الذي تغلّب عليه بيرنييه للمركز الثاني في انتخابات قيادة الحزب لعام 2017، قد تخلَّى حزب المحافظين عن مبادئه بشأن قضايا تشمل الصوابية السياسية ورفاهية الشركات وإصلاح مدفوعات المساواة وإدارة الإمدادات. في صحيفة ناشيونال بوست، ذكر بيرنييه أن دافعه لتشكيل الحزب هو عكس ديناميكية نظرية الخيار العام في النظام السياسي الكندي، ما أدى إلى شراء الأصوات والبغاء من قِبَل الأحزاب السياسية الأخرى. كرّر رأيه بأنه لا يمكن إصلاح حزب المحافظين لإنهاء هذه الممارسة، وأن هناك حاجة إلى تشكيل حزب سياسي جديد. ألقى سياسيون محافظون بارزون مثل رئيسي الوزراء السابقين ستيفن هاربر ومارتن مولروني اتهاماتهما ضد بيرنييه بمحاولته تقسيم اليمين السياسي. ورد في برنامج باور آند بوليتيكس على شبكة سي بي سي بأنه يريد التركيز على الناخبين الساخطين، وأشار إلى الصعود السياسي للرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون كمثال. أشار بيرنييه لاحقًا إلى اختراق تحالف الشعب في نيو برونزويك في الانتخابات العامة لعام 2018 في نيو برونزويك وفوز التحالف أفينير كيبيك في الانتخابات العامة في كيبيك لعام 2018 كأمثلة على ازدراء الناخبين للأحزاب السياسية التقليدية والتعبير عن الرغبة في التغيير من خلال التصويت للأحزاب الجديدة. قبل استقالته من حزب المحافظين، بدأ بيرنييه في إعادة الاتصال بالأفراد الذين دعموا محاولته لقيادة حزب المحافظين لعام 2017؛ وهم بدورهم كانوا يعتقدون أنه قد حصل بالفعل على الدعم اللازم لتسجيل حزب في الانتخابات الكندية. ذكرت صحيفة لو دوفوار أن أعضاء سبع جمعيات انتخابية محافِظة قد انشقوا عن الحزب. بعد أيام قليلة من إعلان اسم الحزب، صرَّح زعيم الحزب التحرري الكندي تيم موين، الذي عرض سابقًا قيادة هذا الحزب على بيرنييه، أنه منفتح على فكرة الاندماج مع حزب الشعب. عندما سألته صحيفة جلوبال نيوز عن ذلك، أشار بيرنييه إلى أنه ليس لديه مصلحة في فكرة الاندماج. وعندما سُئل عن التنظيم من قِبَل الحزب، ذكر أنه سيستخدم أدوات لم تكن موجودة في الماضي، مثل استخدام وسائل التواصل الاجتماعي. خطط بيرنييه لترشح مرشحين في جميع الانتخابات الفيدرالية الكندية البالغ عددها 338 في الانتخابات الفيدرالية الكندية لعام 2019. تم تقديم وثائق تسجيل الحزب رسميًا إلى الانتخابات الكندية في 10 أكتوبر عام 2018. بالإضافة إلى ذلك، ذكر أن جمعيات الدوائر الانتخابية (إي دي إيه) ستكون قائمة بحلول 31 ديسمبر من عام 2018، وأن تلك الدوائر الانتخابية ستبدأ في التركيز على العثور على مرشحيها بدءًا من يناير عام 2019. في 1 نوفمبر عام 2018، كشف الحزب أن لديه أكثر من 30,000 «عضو مؤسس». كشفت وسائل الإعلام في وقت لاحق أن أحد الأعضاء المؤسسين لحزب الشعب كان أمريكيًا قوميًا أبيض سابق، وأن اثنين آخرين كان لهما صلات بجماعات مناهِضة للهجرة. تمت تنحية القومي الأبيض السابق من الحزب في 29 أغسطس عام 2019، بعد فضح ماضيه. صرَّح متحدث باسم الحزب أن ماضي الأخير لم يظهر أثناء عملية التدقيق منذ أن جاء من الولايات المتحدة. ونفى العضوان الآخران وجود آراء عنصرية، وأخبر الحزب صحيفة لو ديفوار لاحقًا أنه ليس لديهم الموارد الكافية للبحث والتدقيق في بداية تشكيل الحزب. في نوفمبر عام 2018، قالت وزيرة المؤسسات الديمقراطية كارينا غولد أن بيرنييه سوف يتأهل للمناقشات التي تستضيفها لجنة مناظرات القادة في حال رشَّح الحزب مرشحيه في 90 في المئة من الجولات. نظَّم الحزب مسيرات في فانكوفر وكالغاري وتورنتو وأوتاوا جاتينو ووينيبيغ وساسكاتون ومدينة كيبك. في عام 2019، نظمت مسيرات أخرى في هاميلتون وسانت جون وهاليفاكس. في 21 ديسمبر عام 2018، أنشأ الحزب دوائره الانتخابية الخاصة في جميع الدوائر الانتخابية البالغ عددها 338. التسجيل حصل الحزب على أهليته في 11 نوفمبر عام 2018. تم تسجيله من قبل إليكشنز كندا في 19 يناير عام 2019، بعد ترشيح مرشحين للانتخابات الفرعية في أوتريمونت ويورك-سيمكو اللتان تم استدعاؤهما في 25 فبراير من عام 2019، إلى جانب نانايمو-ليديسميث. في الانتخابات الفرعية في 25 فبراير، حصل الحزب على 10.9 في المئة من الأصوات في برنابي الجنوبية وعلى 1.5 في المئة في كل من يورك-سيمكو وأوترمونت.

شرح مبسط

حزب الشعب الكندي (بي بي سي) (بالإنجليزية: People's Party of Canada) (بالفرنسية: Parti populaire du Canada، PPC) هو حزب سياسي فيدرالي يميني متطرف في كندا. تم تشكيل الحزب من قِبَل ماكسيم بيرنييه في سبتمبر عام 2018، وذلك بعد فترةٍ وجيزة من استقالته من حزب المحافظين الكندي.[1][2][3][4][5][6][7][1][2]


شاركنا تقييمك




اقرأ ايضا

- [ حكمــــــة ] سأل محمود أبا سليمان وأنا حاضر ما أقرب ما يتقرب به إلى الله عز و جل فبكى أبو سليمان ثم قال مثلى يسأل عن هذا أقرب ما تتقرب به إليه أن يطلع على قلبك وأنت لا تريد من الدنيا والآخرة إلا هو
- [ تعرٌف على ] حزب الشعب الكندي
- [بحث جاهز للطباعة] قائمة بعناوين مشاريع التخرج لتخصص الزراعة -
- [ محامون السعودية ] مكتب المزارقة للمحاماه
- [بحث] خطبة و بحث عن غزوة بدر الكبرى - ملخصات وتقارير جاهزة للطباعة
- [ حلو عربي ] طريقة عمل الخنفروش
- [ خذها قاعدة ] الفعل يلغي الشكوك التي تخلقها الأفكار. - تيهي هسيا
- لون الحلمتين الطبيعي .. وخمس حقائق هامة عن الحلمات تعرفي عليها
- [ وسطاء عقاريين السعودية ] نجاح عايد سطام العنزي ... تبوك ... منطقة تبوك
- [ رقم هاتف ] رقم صيدلية جمعية الدسمة التعاونية
- [ تعرٌف على ] ويست ليبرتي (فيرجينيا الغربية)
- [ تعرٌف على ] العلاقات البيلاروسية الرومانية
- أعاني من توسع فتحة البول مع شقوق وتشوهات، فهل من علاج غير الجراحة؟
- [ تعرٌف على ] العلاقات الأوغندية الرومانية
- جامعة إيشك تاريخ الجامعة
 
شاركنا رأيك بالموضوع
التعليقات

لم يعلق احد حتى الآن .. كن اول من يعلق بالضغط هنا


أقسام شبكة بحوث وتقارير ومعلومات القسم العام عملت لخدمة الزائر ليسهل عليه تصفح الموقع بسلاسة وأخذ المعلومات تصفح هذا الموضوع ويمكنك مراسلتنا في حال الملاحظات او التعديل او الإضافة او طلب حذف الموضوع ...آخر تعديل اليوم 2024/07/23