شبكة بحوث وتقارير ومعلومات

مرحبا بكم في شبكة بحوث وتقارير ومعلومات

اليوم الثلاثاء 21 مايو 2024 - 10:35 م


اخر المشاهدات
الأكثر قراءة


عناصر الموضوع




دليل المشاهير

سؤال و جواب | تقوم بما يجب على زوجها من النفقة وقضاء الحاجات # أخر تحديث اليوم 2024/05/21

السؤال

أنا دائما أشكو سوء معاملة زوجي لي وإهماله لي ولابني حتى أصبحت أقصي دوره في البيت من توفير حاجياتنا من المؤونة واللباس وذلك حتى لا أشعره ببطالته ورغم ذلك لا يعجبه، فهل علي وزر في ذلك؟ وشكرا لكم؟

الإجابــة

فإن كان الحال كما ذكرت من إساءة زوجك لك وإهماله في حقوقك وحقوق ولده فهو ظالم ومضيع للأمانة التي كلف بها، فعَنِ ابْنِ عُمَرَ عَنِ النَّبِىِّ صلى الله عليه وسلم أَنَّهُ قَالَ: أَلاَ كُلُّكُمْ رَاعٍ وَكُلُّكُمْ مَسْئُولٌ عَنْ رَعِيَّتِهِ، وَالرَّجُلُ رَاعٍ عَلَى أَهْلِ بَيْتِهِ وَهُوَ مَسْئُولٌ عَنْهُمْ. متفق عليه.
وإذا كنت تقومين بما يجب على زوجك من النفقة عليك وعلى ولده، فلا وزر عليك في ذلك، بل أنت محسنة وتؤجرين على ذلك ـ إن شاء الله ـ وأبشري خيرا، فإن عاقبة الصبر والتقوى الفلاح.
 
.

فإن كان الحال كما ذكرت من إساءة زوجك لك وإهماله في حقوقك وحقوق ولده فهو ظالم ومضيع للأمانة التي كلف بها، فعَنِ ابْنِ عُمَرَ عَنِ النَّبِىِّ صلى الله عليه وسلم أَنَّهُ قَالَ: أَلاَ كُلُّكُمْ رَاعٍ وَكُلُّكُمْ مَسْئُولٌ عَنْ رَعِيَّتِهِ، وَالرَّجُلُ رَاعٍ عَلَى أَهْلِ بَيْتِهِ وَهُوَ مَسْئُولٌ عَنْهُمْ. متفق عليه.
وإذا كنت تقومين بما يجب على زوجك من النفقة عليك وعلى ولده، فلا وزر عليك في ذلك، بل أنت محسنة وتؤجرين على ذلك ـ إن شاء الله ـ وأبشري خيرا، فإن عاقبة الصبر والتقوى الفلاح.
 
.

 
التعليقات

شاركنا رأيك



أقسام شبكة بحوث وتقارير ومعلومات عملت لخدمة الزائر ليسهل عليه تصفح الموقع بسلاسة وأخذ المعلومات تصفح هذا الموضوع سؤال و جواب | تقوم بما يجب على زوجها من النفقة وقضاء الحاجات ويمكنك مراسلتنا في حال الملاحظات او التعديل او الإضافة او طلب حذف الموضوع ...آخر تعديل اليوم 05/05/2024


اعلانات العرب الآن