شبكة بحوث وتقارير ومعلومات

مرحبا بكم في شبكة بحوث وتقارير ومعلومات

اليوم السبت 25 مايو 2024 - 1:15 ص


اخر المشاهدات
الأكثر قراءة


عناصر الموضوع

غير مصنف

الاكتئاب الناتج عن الوسواس القهري المرتبط بأداء الصلاة # أخر تحديث اليوم 2024/05/24

السؤال :

بصراحة، أشعر بخروج ريح بالذات وقت الصلاة (الفريضة) على عكس السنة. وأضطر لمسك نفسي فترة الصلاة كلها وأفشل كثيراً، مع أنني أعلم أن العامل النفسي مؤثر في المسألة منذ الصغر. كما أني أوسوس في أشياء كثيرة، ومؤخراً أصبحت تنتابني أفكار سوداوية، لكن الوسوسة في الصلاة تنغص علي لتكرر الصلاة أكثر من مرة في اليوم.

الجواب :

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/             حفظها الله
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته.

جزاك الله خيراً على سؤالك، هذا بلا شك نوع من الوسواس القهري نتج عنه شعور اكتئابي مع فقدان الثقة بالذات، والوسواس القهري شيء مكتسب ومتعلم ولديه أسس بيولوجية أيضاً، ويكثر في مجتمعنا المتدين، وربما يكون التشدد في الدين، أو الأخذ بمفاهيم خاطئة في العبادات من الأشياء التي تتسبب فيه.

فعليك أختي أولاً: أن تقاومي هذه الوساوس، وتحقريها، ولا تستجيبي لها مطلقاً، ولا تعيدي الصلاة مطلقاً، وقد أفتى علماؤنا الأفاضل بهذا وأن هذا هو المنحى الشرعي الصحيح.

ثانياً: ننصحك بتناول بعض الأدوية المضادة للوساوس، ومنها العقار المعروف باسم (فافرين) وجرعته هي 100 مليجرام ليلاً بعد الأكل لمدة شهر، ثم ترفعي لحبتين يومياً لمدة ستة شهور أخرى، وهذا الدواء من العلاجات السليمة والفعالة في معالجة الوساوس القهرية والاكتئاب النفسي.

نسأل الله لك عاجل الشفاء .. وبالله التوفيق.

 
التعليقات

شاركنا رأيك



أقسام شبكة بحوث وتقارير ومعلومات عملت لخدمة الزائر ليسهل عليه تصفح الموقع بسلاسة وأخذ المعلومات تصفح هذا الموضوع الاكتئاب الناتج عن الوسواس القهري المرتبط بأداء الصلاة ويمكنك مراسلتنا في حال الملاحظات او التعديل او الإضافة او طلب حذف الموضوع ...آخر تعديل اليوم 05/05/2024


اعلانات العرب الآن