شبكة بحوث وتقارير ومعلومات

مرحبا بكم في شبكة بحوث وتقارير ومعلومات

اليوم السبت 25 مايو 2024 - 1:42 ص


اخر المشاهدات
الأكثر قراءة


عناصر الموضوع

غير مصنف

عملية إزالة مسامير تثبيت الكسر، هل هي سهلة أم صعبة؟ # أخر تحديث اليوم 2024/05/24

السؤال :

السلام عليكم.

يوجد عندي كسر في هضبة الظنبوب منذ سنتين، وقام الطبيب بإجراء عملية لتثبيت الكسر، وبعد 4 أشهر التأم العظم كاملا، وقال لي الدكتور تعال بعد 6 أشهر لإجراء عملية استخراج الشريحة والمسامير، ولكن المستشفى كان خاصا، والعملية مكلفة جدا، ولكني يجب علي أن أجريها، والآن مضى علي سنتان والشريحة لا تزال، وبعد شهر بإذن الله سأقوم بإجراء العملية ولكن عند طبيب آخر
غير الذي قام بتثبيتها، فهل العملية ستكون صعبة أم سهلة؟ وماذا سيحصل لي بعد إجراء العملية؟

الجواب :

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ عزوز حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

في حال كان الكسر ملتحما تماما؛ فإني أنصحك بإجراء عملية جراحية لاستخراج الشريحة والبراغي، وخصوصا إذا كانت الشريحة أو البراغي تسبب لك إزعاجا، أو يمكن الشعور بها، أو حدث التهاب أو انتفاخ حول البراغي.

العملية سهلة جدا، ودائما عملية نزع المعادن أسهل من عملية تركيبها، ويأخذ زمنا أقل، ولا داعي إطلاقا للخوف من هذه العملية، وتستطيع المشي مباشرة بعد العملية، ولن يحصل لك إلا كل خير إن شاء الله.

أما بخصوص التكلفة: فيمكنك إجراء العملية في المشافي الحكومية أو أي مشفى آخر لتخفيف النفقات، فليس من الضرورة أن يقوم نفس الطبيب بنزع المعادن، فقد يعمل المريض العملية في بلد وينزع المعادن في بلد آخر، شريطة التأكد من أن المشفى يملك الأدوات اللازمة لنزع تلك المعادن.

سائلين العلي القدير لك الشفاء العاجل.

 
التعليقات

شاركنا رأيك



أقسام شبكة بحوث وتقارير ومعلومات عملت لخدمة الزائر ليسهل عليه تصفح الموقع بسلاسة وأخذ المعلومات تصفح هذا الموضوع عملية إزالة مسامير تثبيت الكسر، هل هي سهلة أم صعبة؟ ويمكنك مراسلتنا في حال الملاحظات او التعديل او الإضافة او طلب حذف الموضوع ...آخر تعديل اليوم 05/05/2024


اعلانات العرب الآن