شبكة بحوث وتقارير ومعلومات

مرحبا بكم في شبكة بحوث وتقارير ومعلومات

اليوم الثلاثاء 28 مايو 2024 - 5:23 ص


الأكثر قراءة
روابط تهمك


عناصر الموضوع

غير مصنف

أعاني من القولون العصبي، ولم تنفع الأدوية، فما نصيحتكم؟ # أخر تحديث اليوم 2024/05/28

السؤال :

السلام عليكم

متزوجة، لها 3 أولاد، تبلغ من العمر 40 سنة، بدون أمراض سابقة، تعاني أكثر من 10 سنوات من القولون العصبي حسب تشخيص الأطباء المتخصصين، كل الأدوية لم تنفع، الألام شديدة من الجهة اليمنى من البطن.
مما جعلني أعمل سكانير على البطن، فكانت تقاريره عادية، ولا يوجد أي مرض، فما نصيحتكم أو توجيهكم؟ وجزاكم الله خيرا كثيرا.

الجواب :

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ aicha حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

فإن أعراض القولون العصبي هي أعراض مزعجة لصاحبها، ولكنها ليست خطيرة، وهنالك عدة نظريات توضح العوامل المرتبطة بالقولون العصبي، ومن أهم العوامل أو الأسباب التي تُذكر هي الحالة النفسية، وكلمة العصبي أو العصابي تعني القلق، والقلق منشأه النفس، والنفس تؤثر على الجسد، وعلى ضوء ذلك وُجد أن الآليات العلاجية النفسية مطلوبة في علاج القولون العصبي.

أمر آخر مهم وهو: أنك الآن في عمر قد يحدث فيه شيء من عسر المزاج أو الاكتئاب الخفيف لدى النساء، وهذا يزيد من أعراض القولون العصبي.

العلاج:

أولاً: أريدك أن تصلي إلى قناعة أن حالتك ليست خطيرة مهما كانت مزعجة.

ثانيًا: ممارسة التمارين الرياضية بصورة منتظمة، وأفضل أنواع الرياضة هي رياضة المشي سوف تساعدك كثيرًا في زوال هذه الأعراض والآلام التي تحسين بها من الجهة اليمنى في البطن، والرياضة سوف تكون ذات عائد إيجابي وممتاز عليك لأنها تمنع أيضًا هشاشة العظام في مثل عمرك، فكوني حريصة عليها.

ثالثًا: من الضروري جدًّا أن تكوني إيجابية في تفكيرك، ولا تتركي أي مجال للأفكار السلبية السيئة لتسيطر عليك. أنت الحمد لله تعالى صاحبة نعم، لديك أسرة، لديك ذرية، وإذا نظرت وقست حياتك سوف تجدي أنها مليئة بالطيبات إن شاء الله تعالى.

رابعًا: أنصحك بأن تديري وقتك بصورة فعالة، لا تتركي أي مجال للفراغ، قسّمي الوقت ما بين أعمال البيت والراحة وممارسة الرياضة والعبادة والتواصل الاجتماعي، هذا يساعد أيضًا في العلاج.

خامسًا: سوف أصف لك أدوية مجربة ومعروفة في أنها مزيلة للقلق محسنة للمزاج مما ينتج عنه إن شاء الله تعالى اختفاء أعراض القولون العصبي.
الدواء الأفضل يعرف تجاريًا باسم (زيروكسات) ويسمى في الجزائر بـ (ديروكسات) وربما تكون له مسميات تجارية أخرى، لذا نود أن نشير إلى اسمه العلمي وهو (باروكستين) يمكن أن تسألي عنه تحت هذا الاسم العلمي لدى الصيدلي وهو لا يتطلب وصفة طبية.
الجرعة المطلوبة هي أن تبدئي بنصف حبة – أي عشرة مليجرام – تناوليها يوميًا بعد الأكل، وبعد عشرة أيام ارفعيها إلى حبة كاملة، استمري عليها لمدة ستة أشهر، بعد ذلك خفضيها إلى نصف حبة يوميًا لمدة شهر، ثم نصف حبة يومًا بعد يوم لمدة شهر آخر، ثم توقفي عن تناول الدواء.
سيكون الباروكستين هو الدواء الرئيسي، ويمكن أن ندعم فعاليته بدواء آخر بسيط يعرف باسم (فلوناكسول) واسمه العلمي هو (فلوبنتكسول) أرجو أن تتحصلي عليه وتتناوليه بجرعة حبة واحدة في الصباح، وقوة الحبة هي نصف مليجرام، استمري عليها لمدة ثلاثة أشهر، ثم توقفي عن تناوله.
كلا الدوائين من الأدوية الفعالة والسليمة والمفيدة والتي أسأل الله تعالى أن ينفعك بها.
بارك الله فيك، وجزآك الله خيرًا، ونسأل الله لك الشفاء والعافية والتوفيق والسداد، ونشكر لك التواصل مع .

التعليقات

شاركنا رأيك



أقسام شبكة بحوث وتقارير ومعلومات عملت لخدمة الزائر ليسهل عليه تصفح الموقع بسلاسة وأخذ المعلومات تصفح هذا الموضوع أعاني من القولون العصبي، ولم تنفع الأدوية، فما نصيحتكم؟ ويمكنك مراسلتنا في حال الملاحظات او التعديل او الإضافة او طلب حذف الموضوع ...آخر تعديل اليوم 05/05/2024


اعلانات العرب الآن